إعلانات الفياجرا .. !

الثلاثاء 29 سبتمبر, 2009 عند 9:01 ص | أرسلت فى حقن للصيادلة, حقن سامة, حقن عامة | أضف تعليق
الأوسمة: , , , , , , , ,

حقيقة انا مندهش .. !

فرغت توا من مشاهدة ثلاثة اعلانات و جدتها على اليوتيوب .. تتحدث عن ثلاث اصناف دوائية موجوده بالصيدلية .. و تحتوي جميعها على مادلة السيلدينافيل المشهورة باسم ” الفياجرا ” .. و بغض النظر عن ان هناك حقيقة تتمثل فى عدم قانونية الاعلان عن الاصناف الدوائية في مصر .. و التى تندرج تحتها هذه الاصناف .. ( و لكن هناك تكاسل غريب فى تطبيق هذا القانون للاسف ) فالمستوى الذي انحدرت اليه هذه الاعلانات اسواء بكثير مما كنت اتخيله و هو ما لم اكن اعلمه لانني توقفت عن متابعة التلفاز نهائيا منذ سنين .. لذلك لا اشاهد اية اعلانات ..

ما دفعني للبحث عن هذه الاعلانات فى الواقع هو الخبر المتعلق بشكوي وزير الصحة الى النائب العام .. بخصوص الاعلان على الاصناف الغير مسجلة او معتمدة .. و الاعلانات التى تخدش الحياء و تستخدم تلميحات غير لائقة .. او التى تعبر عن افكارها بشكل مبتذل مهين .. مثل الاعلان الذي يظهر الناس سعداء يرقصون فى الشارع .. ! و الاعلانات الاخري التي تحتوي على تلميحات او كلام مباشر .. لم اسمعه انا في الصيدلية من اي شخص يطلب هذه المستحضرات طيلة السنوات الثلاث التى تمثل عملي فى هذا المجال كصيدلي .. هذا غير اشياء اخرى وجدتها في اعلان اخر..  اقل ما يمكن وصفها به هو القذارة و الاباحية

بوعي او بدون وعي .. هذه الاعلانات تخدش الحياء و تعبر بشكل فج عن اشياء لم تكن تقال الا سرا و في حرج .. و النتيجة المتوقعة هو انتشار هذه الالفاظ و التلميحات .. و استسهال الناس للحديث فى هذه المواضيع دون مراعاة حساسية هذه المسألة بالنسبة للمجتمع و تقاليده او بالنسبة للدين الذي يحث على السؤال و المعرفة و العلاج للوصول الى افضل حالة .. لكنه لا يحث على المجاهرة او الاعلان او استسهال الحديث في هذه الامور ..

حقيقة انا مندهش .. من جراءة هذه الاعلانات و من تقبل المجتمع لها للدرجة التى جعلتني لم اعلم بنتشارها الا بعد ان اثارت حفيظة الوزير ( حمدا لله ) و اعترض عليها .. اين ذهبت الحمية ..!

ترى اي سموم اخرى تبث من خلال الاعلام و تمارس عملها في بطء و ثقة .. مشوهة ملامح هذا الشعب التى طالما استمدها من عاداته و تقاليده و تمسكه بالقيم و الاخلاق  .. !

لا عجب اننا لا نجد في شوارعنا مظاهر الجدعنة او الكرم او الحمية او الشهامة كما اعتدنا ان نصف انفسنا .. !

Advertisements

اكتب تعليقُا »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..
Entries و تعليقات feeds.