دعني آخذك في رحلة .. إلى حيث نعيش ( 4 ) عمالقة الثلج .. !

الجمعة 17 أبريل, 2009 عند 3:45 م | أرسلت فى دعني أخذك في رحلة .. الى حيث نسكن .. الكون ! | 2 تعليقان
الأوسمة: , , , , , , , , , , ,

بسرعة تتجاوز 50 ألف ميل في الساعة .. انطلقت فوياجير 2 مغادرة زحل .. و على الرغم من ذلك استغرقها الوصول إلى أورانوس ما يقرب من خمس سنوات ..  

أخيرا اجتمع الفريق مرة أخرى و كله شغف و حماسة .. فقد كانت المحطات السابقة – المشترى و زحل –  مليئة بالإثارة .. لذلك جاء الجميع متحمسين متوقعين مزيدا من الألوان و الأنماط الغريبة المثيرة للدهشة .. و لذلك أيضا كان الشعور بالإحباط .. حينما كانت الإثارة اقل مع أورانوس .. فتقريبا لم نتعلم إلا القليل حول الكوكب .. غير ما نعرفه من قبل ..  

أورانوس – و كذلك نبتون –  يبلغ حوالي 15 ضعف  حجم الأرض .. غلافه الجوي من الميثان و الامونيا .. و لا احد يعلم ما تحتها .. ربما محيطات و ثلوج .. و ربما الغلاف جزء من الكوكب نفسه ..

صورة حقيقية الألوان لأورانوس كما صوره فوياجير 2 

يميز أورانوس عن بقية الكواكب في النظام الشمسي  انه يدور حول الشمس مقلوبا على ظهره .. و النظرية التي توضح سبب هذا الشذوذ ترجح أن السبب هو تصادم هائل مع جسم يبلغ تقريبا حجم الأرض ..  

الأكثر غرابة كان القمر الصغير ميراندا .. كانت صوره صاعقة لفريق العلماء لأنه بدا مشوها للغاية .. و كأنه احد ألعاب الصور المقطعة إلى أجزاء .. فقط الأجزاء تجمعت مع بعضها  بصورة خاطئة  لتعطي شكلا غريبا للكوكب .. و كانت النظرية انه تحطم إلى أجزاء نتيجة تصادم عنيف ..   ثم أعاد تجميع نفسه بترتيب مختلف .. فتبدو أجزائه وكأنها لا تنتمي إلى بعضها ..

ميراندا ذو التكوين العجيب .. كما صوره فوياجير 2 

كانت توقعات العلماء قد انخفضت بعد أورانوس .. لكلك كانوا في غاية السعادة حينما فاجأهم نبتون الصاخب .. فقد اكتشف فوياجير أن نبتون يمتلك بقعته العملاقة الخاصة – كالمشترى – لكنها بقعة داكنة هذه المرة على سطحه الأزرق .. و سحب بيضاء تسبح في الغلاف الغازي للكوكب .. مثل الأرض ..

نبتون كما صوره فوياجير 2 .. 
تظهر البقعة الداكنة العظيمة .. و السحب التى تشبه سحب الارض

أيضا كانت الرياح تسير بسرعات عالية تقارب سرعة الصوت  .. اكبر كثيرا من أي شيء قابلوه طوال الرحلة .. و كان هذا على عكس المتوقع .. نتيجة للبعد عن مصدر الطاقة – الشمس –  لكن اتضح أن هذه هو السبب كذلك .. انه لا شيء يعوق حركة الرياح .. فتنطلق و تستمر إلى ما لا نهاية .. بالتالي تزداد سرعتها بشكل هائل .. 

نبتون كذلك محاط بحلقات غير مكتملة .. و غير مفهومة المصدر .. 

هناك أيضا تريتون القمر التابع لنبتون .. و هو قمر هائل ..  حجمه يقترب من حجم عطارد .. كذلك  هو القمر الوحيد الذي يدور في عكس اتجاه دوران كوكبه .. و كأنما هو لم يتكون حول نبتون .. و لكنه قد مر به ثم اسر بجاذبيته منذ زمن بعيد فدار حوله  .. بارد جدا لدرجة أن يتجمد النيتروجين ( الذي يشكل معظم الغلاف الجوي للأرض ) على سطحه إلى ثلج قاس  .. لكن لفت  نظر العلماء .. شكل غريب من النشاط الجيولوجي .. على هذه المسافة من الشمس .. و في وسط كل هذه البرودة .. البخار المتكون من النيتروجين السائل الذي ارتفعت درجة حرارته ..  يندفع من خلال فتحات صغيرة فى السطح الثلجي مكونا نافورات تصل إلى حوالي 15 كيلومتر فوق السطح ..

القمر ترايتون 

يعتقد العلماء كذلك انه بعد بليون سنة .. سوف يقترب تريتون كثيرا من نبتون .. حتى يصل إلى مرحلة معينة يتحطم فيها تماما تحت تأثير جاذبية الكوكب .. و يعتقد أن هذا الحطام سوف يكون حلقات جديدة حول نبتون .. تشبه تلك التي حول زحل ألان ..  

أهم النظريات حول تكون عمالقة الثلج – أورانوس و نبتون – وضعت بعد اكتشاف حزام كايبر الثلجي .. الذي يشبه حزام الكويكبات بين المريخ و المشترى ( بقايا ملحمة تكوين النظام الشمسي )  .. فقط هو أكثر كثافة .. و أكثر اتساعا .. و أجسامه الصلبة عبارة عن غازات متجمدة .. ليست صخورا أو معادن مثل حزام الكويكبات .. و يعد هو المنطقة الأكثر ازدحاما على الإطلاق في النظام الشمسي .. 

يعتقد أن نظرية التجاذب و النمو هي السبب و راء تكون عمالقة الثلج .. عن طريق تجمع و تجاذب الكتل المتجمدة في حزام كايبر .. فقط هناك نقطة لا تفسير لها .. لماذا توقفت هذه العملية الآن ؟ 

حزام كايبر أيضا يعتبر مستقر للعديد من الكواكب الأقزام .. أو ما يطلق عليها أجسام ما بعد نبتون .. و أشهرها هو بلوتو .. الذي يعتبر الكوكب التاسع ..

و بلوتو في الواقع اصغر من القمر .. و له قمره الخاص شارون .. و رغم انه بعيد و صغير و بالغ البرودة .. حتى أن الشمس تظهر من على سطحه و كأنها نجم أكثر لمعانا و بريقا من البقية .. إلا أن له أيضا نمطه الخاص .. فهو لا يسير في مدار دائري منتظم كبقية الكواكب .. و لا يمكن تفسير تكونه بنظرية النمو .. لذلك ينظر إليه على انه الحلقة المفقودة في تفسير تكون عمالقة الثلج ..

المدار العجيب لبلوتو 

أيضا تم اكتشاف سيدنا عام 2003 و تم اعتباره الكوكب العاشر .. و هو اصغر من بلوتو ..  

يتداخل مع حزام كايبر .. تركيب أخر هو القرص المبعثر .. و الذي يعتقد انه المصدر الأساسي للمذنبات قصيرة الأمد ..

و المذنبات تعتبر جزء أساسي في تركيب النظام الشمسي .. فهي عبارة عن كتل صغيرة متجمدة ذات مدارات شاذة حول الشمس .. حينما تقترب من مركز النظام الشمسي في دورانها .. يبدأ سطحها في الذوبان و التبحر .. و نتيجة للإشعاع ألجسيمي الشمسي .. يتكون الذيل المميز للمذنب من الغاز و الغبار .. دائما في الاتجاه البعيد عن الشمس ..

المذنب

المدار الشاذ للمذنب الاشهر ( هيلاري ) 

هناك أيضا سحابة أوؤرت .. و هي  على مسافة هائلة من الشمس .. حوالي سنة ضوئية كاملة .. و تمثل أطرافها الخارجية نهاية الهيمنة الجاذبية للنظام الشمسي .. و هي سحابة افتراضية من المذنبات .. و يعتقد أنها المصدر للمذنبات طويلة الأمد .. 

بعد ذلك .. يبدأ الفراغ بين النجمي .. و اقرب نجم للشمس يقع على مسافة تفوق أربعة سنين ضوئية .. حوالي 40 ألف بليون كيلومتر ..

 

ترى هل توجد كواكب حول نجوم أخرى في مجرتنا درب التبانة .. و لو كانت موجودة .. كيف يمكن رؤيتها و الفارق بين الضوء المنبعث من النجم .. و الضوء المنعكس من الكوكب هائل للغاية بحيث تقترب رؤية الكوكب من الاستحالة ..

 

سنعرف ذلك في المرة القادمة إن شاء الله ..

 

يتبع ..

Advertisements

2 تعليقان »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

  1. السلام عليكم.. معاك رزان 🙂
    جميل فعلا أسلوبك المبسط في الشرح، لأن موضوعات كهذه قد تصبح ثقيلة على القارئ وربما لن تجذب اهتمامه ليكملها للنهاية. أحييك إذن على هذه النقطة 🙂

    لكن عندي تعليقان:
    1- لم أفهم بالتحديد الجزئية الخاصة بحزام كوبر، وما دخل المذنبات في موضوع عمالقة الثلج؟ يعني هل المذنبات من الثلج أم أنها تنبع من ذلك المصدر – حزام كوبر- أم ماذا؟

    2- بلوتو لم يعد كوكبا! صار عدد كواكب المجموعة الشمسية ثمانية فقط، واستبعدوا منها بلوتو ليصبح (كوكبا قزما).. ربما لو اجتذب جسيمات أكثر من حوله لتزداد كتلته يصبح كوكبا عاديا، وذلك طبعا في المستقبل البعيد جدا!

    شكرا ثانية على هذا المقال، وبانتظار الرد على التعليق 🙂

  2. اهلا اهلا .. يا رز…نين .. احم 🙂

    اولا .. اشكرك على تعليقك حول الاسلوب و دي شهادة انا اعتز بيها ..

    بالنسبة للنقطة الاولى .. حزام كايبر هو منطقة مزدجمة بالاجسام المتجمدة .. غالبا غازات و مواد خفيفة .. من المفترض انها السبب فى تكون عمالقة الثلج .. لكن النظرية ناقصة حتة .. ليه العملية دي توقفت .. لأن المفترض طبقا للمعلومات اللى اتيحت للعلماء ان مفيش حاجة اتغيرت .. و مفيش سبب منطقي لتكون الكواكب العملاقة دي .. غير نظرية النمو .. معتمدة اساسا على حزام كايبر ..

    نقطة النيازك .. هو الفكرة اني بتحرك مبتعد عن الارض و دي كانت اخر جزئية فى النظام الشمسي .. ملهاش علاقة مباشرة بعمالقة الثلج .. بس جزء مهم من خصائص النظام الشمسي .. عشان كده اتكلمت عليها ..

    و كمان علشان في نفس نطاق حزام كايبر يوجد القرص المبعثر او المتناثر .. على حسب قدراتي فى الترجمة يعني .. و المفروض ان هذا الاخير هو مصدر النيازك قصيرة الامد .. و دي بيكون لها قلب صخر .. و بيتغير بعدها عن الشمس بشكل كبير في اثناء دورانها .. و قصيرة الامد يعني اللى بتفوت على الارض فى فترات متقاربة ..

    و المذنبات طويلة الامد المفترض ( نظريا ) ان مصدرها سحابة أوؤورت .. و دي احنا عرفنا انها موجوده افتراضيا .. و هي اخر حاجة بتعبر عن وجود طاقة جذب في مركز النظام الشمسي .. يعني اقصى مدى فيه تعبير عن قوة جذب النجم .. اللى هو شمسنا ..

    النقطة التانية .. بالنسبة لبلوتو .. من زمان اكتشفنا ان فيه اجسام عديد خلف نبتون تتميز بكبر نسبي فى الحجم .. يمكن بلوتو كان الكوكب التاسع عشان هو الاكبر و الاول اللى تم اكتشافه .. و عشان له قمر تابع ليه .. لكن التصنيف الحديث بقى فيه اربع كواكب قزمة خلف نبتون ..

    و موضوع انه ممكن يكبر ده صعب .. لان العملية توقفت و مفيش دلائل على استمرار التجاذب و النمو .. يعني في اول حياة النظام الشمسي .. كان كل شيء فوضوي .. و تصادمات عنيفة .. و زحام .. دلوقت النظام الشمسي فى منتصف العمر .. وصل لمرحلة كبيرة من الاستقرار .. التغيرات بطيئة جدا و غير جوهرية .. في نهاية عمر النظام الشمسي ( لسة هنتكلم عنها بعدين ) .. الشمس هتتضخم و تتحول لعملاق احمر و هتبتلع كوكبين تلاتة فى سكتها .. دي هتكون مرحلة تغير عنيفة .. قبل انتهاء الامر بانفجار الشمس .. و تحولها ( غالبا 9 الى قزم ابيض .. نجم جديد صغير لسة .. او ( بنسبة ضئيلة )قد تتحول الى ثقب اسود ..

    طبعا ده بعد عمر طويل يعني متقلقيش 🙂

    و اخيرا شكرا ثانية على التعليق .. و اسف على تأخري فى الرد عليك ..


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم.
Entries و تعليقات feeds.