من هو المتخلف الحقيقي ؟

الخميس 14 أغسطس, 2008 عند 4:26 م | أرسلت فى حقن سامة, حقن عامة | أضف تعليق
الأوسمة: , , ,

مقال جمال عصام الدين في الدستور هنا .. هو القشة التى دفعتني للكتابة هذه المرة ..

في مقال بعنوان السر الحقيقي وراء تحجيب حنان ترك – و هو ما لن تجده اساسا في المقال – يهاجم هذه الفنانة و يصفها بالسزاجة و الضحالة و تشوش الافكار .. متحسرا على فقدان فاتن حمامة الجديدة – على حد تعبيره –  و ذاكرا اسماء القلاع الفنية التى تم اختراقها على يد التيارات الدينية و الرجعية في فترات سابقة مما ادي الى فقدان مصر لما اطلق عليه : ” التأثير الناعم ” على عقول العالم العربي و الشرق الاوسط .. !!!!

و يفسر ذلك على انه مخطط من الجماعات السلفية المتطرفة و ذات الاتجاه الانغلاقي عن طريق تحجيب المشاهير – رابطا هذا التحجيب بالعقل ايضا – ويدعو الفنانة الى ان تفكر فى عمالقة الفن الذين ( لم ) يسقطوا فى براثن الحجاب و يذكر امثلة على مشاهير خلعن الحجاب باعتبار انه رمز من الماضي و دليل على التخلف 

و حقيقة انا لا ادري هل هذا الكاتب و غيره كثيرون ممن اخذوا على عاتقهم ربط العبادات الاسلامية بالتخلف و الرجعية و الدعوة الى التحرر و التحضر المتمثل فى مظاهر العري و الاباحية  – هل هؤلاء مقتنعين حقا بما يدعون اليه ؟ ام انهم مدفوعون باغراض اخري نفسية او دنيوية ؟ فما يظهر فى كلامهم و حججهم و منطقهم هو التخلف الحقيقي لا غير

و ربما كل من لا يجد في نفسه القدرة على الاتزام بتعاليم الاسلام و الامتناع عما يغضب الله .. يتجه الى مهاجمة الدين المستترة وراء مهاجمة المشايخ على اختلاف اتجاهاتهم .. و تجدهم جميعا يدعون الى الدين الذي يتناسب مع العصر و التطور.. و كأن الحجاب – مثلا – يقلل من فرص المرء فى التعامل مع الحياة .. و كان الشخص الملتزم غير قادر على التعلم و التطور و الابتكار  

و تجد من يربط بين التحرشات الجنسية و الكبت الجنسي و بين الانغلاق الفكري و الفصل بين الجنسين و الحجاب و لا يربط ذلك بالاسباب المباشرة الحقيقية المتمثلة فى زيادة الفتن و العري و التعرض لمؤثرات جنسية فى التلفزيون او على الانتر نت و في نفس الوقت تعذر و صعوبة الزواج و انحدار المستوى الاخلاقي

و تجد الهجوم المستعر على الدعاة المختلفين بحجج كثيرة واهية .. دون ان يملك واحد من المهاجمين دليلا حقيقيا ضد هؤلاء الدعاه .. سوي ما انتجته عقولهم من ربط بين الحجاب و اللحية و الحرام و الحلال و بين التخلف و الانغلاق و العودة الى الماضي ..

و كان الاسلام هو السبب فى تدهورنا و تخلفنا الحضاري الحالي و يجب علينا كي نلحق بركب التطور ان ننبذ هذا الدين ظاهرا و باطنا .. ان نبيح الحرية الجنسية و ان نخلع الحجاب و ان نتساهل فى حدود الله .. لكي نتعامل بمفردات العصر الحالي و نتطور و نرتقي ..

و لا يسعني الا ان اقول ان من يتبنى هذا التفكير ظاهرا او باطنا لهو المتخلف الحقيقي .. و نظرة واحدة على عصور التطور و النهضة في تاريخنا و ربطها بالمستوى الاخلاقي و الديني ستقودنا للنتيجة المنطقية و تذكرنا بايام العزة و الريادة الحقيقية

حتى دون الحديث عن الماضي .. كل من يربط بين عدم القدرة على التطور و التحضر بأي مظهر ديني او عبادة من عبادات الاسلام هو الجاهل المتخلف المنغلق الحقيقي ..

و حسبي الله و نعم الوكيل فى كل متخلف يهاجم الدين عن طريق مهاجمة الحجاب او الدعوة للتحرر الجنسي او مهاجمة الدعاة بدون وجه حق ..

Advertisements

اكتب تعليقُا »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم.
Entries و تعليقات feeds.