المأذون الشرعي .. من هي الرائدة ؟

الأربعاء 20 فبراير, 2008 عند 4:33 ص | أرسلت فى حقن عامة | تعليق واحد

نسمع اليوم عن ” أمل سليمان ” كرائدة تسعى الى ان تحقق كأنثي الاسبقية و الريادة في هذا المجال و ربما تفتح الباب لكثير من النساء للعمل بهذا المجال .. و قد ظهرت مؤخرا فى التلفزيون كما كتبت هنها جريدة الاخبار .. هنا تحت عنوان ” امرأة في الاضواء ” في عددها الموافق الجمعة 1 فبراير 2008 .. و من المفترض انها بدأت مشوار الكفاح ( المصحوب بتغطية اعلامية قوية ) منذ اربعة اشهر .. و تنتظر حكما في قضيتها يوم 25 / 2 / 2008 .. و لو انصفها الحكم ستكون بذلك اول امرأة مأذون شرعي و سيكتب اسمها فى التاريخ كرائدة في هذا المجال .. ما المشكلة اذن ؟

. ليس هذا البوست من اجل مناقشة او الحكم على هذه السيدة او على الفكرة بصفة عامة ان تدخل المرأة الى هذا المجال .. و لكن البوست كما هو واضح من العنوان .. لتوضيح الرائدة الحقيقية التي تسعى منذ (( اربعة اعوام )) الى تحقيق هذا السبق و لكن بعيدا عن الاضواء و دون تغطية اعلامية ..

اربعة اعوام حاربت فيهم بدون تراخي في سعي دائم لتحقيق الحلم .. و الحلم هنا يعني ان تفتح المجال لغيرها من النساء و ان تحقق هدفها من دخول هذا المجال بتلافي بعض المشاكل التي قد يسببها كون المأذون رجل ( من وجهة نظرها طبعا ) و ان تكون رائدة في هذا المجال .. هذا حلم متكامل لا يمكن ان ننقص منه جزء ..

من حق الرائدة و المرأة الاولي ان يعلن عن اسمها و ان يسجل التاريخ اسمها هي .. و ليس شخص اخر ( ايا كان ) لمجرد انه استطاع الحصول على تغطية اعلامية جيدة .. من حق السيدة ” عبير حسين عبد السيد “ ان تثبت ريادتها و اسبقيتها ..

و يمكن التأكد من قدم الموضوع عن طريق الدخول على موقع شبكة روايات التفاعلية و مطالعة هذه الموضوع :

 مفاجأه:حديث صحفى لعبير بلو روز فى جريدة الحادثه 10-10-2004

لكن الدخول على هذا الموضوع مشروط – غالبا – بالاشتراك في المنتدى ..

ماذا حدث اذن فى الاربعة سنوات الماضية ؟ و لمذا ظلت القضية معطلة كل هذا الوقت ..

في الواقع ان السيدة عبير كانت قد حصلت بالفعل على موافقة دار الافتاء علي جواز تولي المرأة الماذونية وذلك بتاريخ 12/9/2004– ونُشير هنا إلى الفتوى القديمة التي أصدروها وليست الحاليّة –

كذلك وخلال الأربع سنوات الماضية وقضيّتها طلب ترشُح الي مأذونية تُدعي ” كفر الشوام” بحي إمبابة و حصلت علي فتوي من دار الإفتاء تحت رقم : 2926لسنة 2004 تُجيز تولي المرأة المأذونية

وكان محضر الجلسة بتاريخ 10/6/2006 مُثبت فيه اسمها ضمن المرشحين ..و قد تم ذلك أمام محكمة (اسرة بندر امبابة للاحوال الشخصية)  للتداول وكان يتم تأجيلها طوال هذه الفترة لأسباب غير مفهومة وغير جدّية بالمرّة..

فنُظرت علي مدي اربع مواسم قضائية ولم يتم البت فيها إلى الآن ، وآخر ما تم فيها أن القضية كانت منظورة أمام القضاء يوم 26-1-2008 و تأجلت إلى يوم 18-3-2008 لتقديم أوراق -تم تقديمها مرتين من قبل فعلاً – ..

و واضح من هذا التاريخ انه متاخر عن تاريخ ( جلسة الحكم ) للسيدة امل سليمان .. بذلك تكون السيدة عبير فقدت الريادة التى تستحقها و فقدت جزء كبير من حلمها الذي سعت اليه طويلا ..

اتمنى من الله ان يساهم هذا البوست فى اظهار الحق ليرد الى صاحبته التي تستحقه ..

Advertisements

تعليق واحد »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

  1. […] هناك تفاصيل للتوثيق في هذا الموضوع يمكنك قرائتها عند عمرو عز الدين ، او عند محمد حسن..  […]


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم.
Entries و تعليقات feeds.