لماذا لا ينفع الدعاء ؟

السبت 16 فبراير, 2008 عند 8:07 م | أرسلت فى حقن للعبرة, حقن عامة | 2 تعليقان

للأسف يبدو مؤخرا ان الدعاء فقد اهميته و منزلته و اصبح نوعا من التواكل فى نظر البعض .. شيء لا ينفع و لا يضر .. و قشة يتعلق بها من لا يريد ان يعمل و يجتهد .. و السؤال الان .. هل هذا حقيقي .. ؟؟ ماذا حدث للدعاء الذي هو (( سلاح المؤمن )) ؟؟

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ليس شيء أكرم على الله عز وجل من الدعاء)) – أخرجه أحمد (2/362)، والترمذي (3370)، وابن ماجه (3829)

اذا كان للدعاء حقا هذه الاهمية ؟ فماذا حدث و لماذا لا نشعر بانه سلاح حقيقي قوي و مؤثر ؟؟

السبب ببساطة هو اساءة فهم الدعاء .. او اساءة استخدامه .. مما يؤدي الى الفشل .. لا يمكنك ان تستخدم المسدس دون ان تتعلم التصويب .. و لا يمكنك القيادة دون ان تتعلم فنونها .. كذلك للدعاء شروط و اسلوب و مفردات هامة .. لننجح فى استخدامه ..

اولا .. الشروط الاساسية التي يجب توافرها هي :

1 – أن يكون الدعاء صالح  2 – ان يجمع الداعى بين قلبه و لسانه 3 – الا يوجد مانع من الاجابة ..

بالنسبة للنقطة الاولى و الثانية .. فمعناهما ببساطة ان يكون الدعاء بخير او منفعة و لا يقصد به شر و ان يكون في لفظه و مضمونه صالحا .. و ان يدعو بما يمكن ان يجاب ..  و ان يجمع الداعي بين خشوع القلب و التضرع الحقيقي و الايمان و الامل في الاجابة و الندم على ما فعل و ان يوافق ما في قلبه حقيقة ما ينطقه لسانه .. لان الله ينظر الى القلوب .. و لا يمكن ان تدعو بأمر و في قلبك غيره .. او يكون الداعي غير خاشع او متأمل فيما يقوله و يطلبه .. و فيما يلي سأذكر امثلة و طرق مفيدة و مأثورة عن اقوال و افعال النبي فى الدعاء .. و سأترك النقطة الاخيرة ( موانع الاجابة ) للنهاية ..

– اوقات الاجابة  : ( و هي الاوقات المأثورة التي يجاب فيها الدعاء )

الثلث الاخير من الليل – عند الاذان – بين الاذان و الاقامة – في سجود الصلاة – ادبار الصلوات المكتوبات – عند صعود الامام يوم الجمعة على المنبر حتى تقضى الصلاة من ذلك اليوم – اخر ساعة بعد العصر – عند نزول المطر – أثناء السفر – عشية عرفة – ليلة القدر – عند الفطر من الصوم – عند التحام الصفين في القتال في سبيل الله .

قبل الدعاء : الطهارة و استقبال القبلة .. خشوع القلب و التضرع و الذل الى الله ..

خطوات الدعاء :

البدء بحمد الله و الثناء عليه .. ثم الصلاة على الرسول ( صلى الله عليه و سلم ) .. ثم التوبة و الاستغفار ..ثم الدخول فى المسألة ( التي تدعوا بسببها ) الحاحا و تملقا و و رهبة و رغبة و توسل الى الله بأسمائه و صفاته .. ثم قدم بين يدى دعائه صدقة .

و من الادعية الماثورة عن الرسول صلى الله عليه و سلم :

” اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت, الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد”

” اللهم غني أسألك بأن لك الحمد, لا إله إلا أنت المنّان بديع السماوات والأرض, ياذا الجلال والإكرام, يا حي يا قيوم”

” الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم “ 

( الادعية السابقة بها اسم الله الاعظم الذي اذا دعى به اجاب و اذا سئل به اعطى )

” اللهم انك انت الاله الواحد ، لا اله الا انت ، الرحمن الرحيم “

” لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين “

” يا حي يا قيوم برحمتك استغيث “ ( كان (  ص ) اذا حز به أمر قاله )

” لا إله إلا الله العظيم الحليم, لا إله إلا الله رب العرش العظيم, لا إله إلا الله رب السماوات السبع ورب الأرض ورب العرش الكريم “

” لا إله إلا الله الحليم الكريم, سبحان الله تبارك الله رب العرش العظيم, والحمد لله رب العالمين “ ( عند الكرب )

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” ما أصاب أحداً قط همّ ولا حزن, فقال: اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك, أسألك اللهم بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحد من خلقك أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور صدري وجلا حزني وذهاب همّي, إلا أذهب الله همّه وحزنه وأبدله مكانه فرحاً. فقيل يا رسول الله ألا نتعلمها؟ قال: بلى ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها”.رواه أحمد

ما فات كان من الدعاء المأثور عن النبي ( ص) و الذي له منزلة عظيمة و يمكن للباحث ان يجد الاسناد بسهولة و موقف كل دعاء و فضله ..

و هناك ايضا ايات القرأن الكريم .. كثير من الايات التي لها فضل عظيم تعزز الدعاء و تقويه ..

[ وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا ] (الإسراء 57)

كل ما سبق من العوامل التي تساعد على قبول الدعاء و لكن تبقى النقطة الاخيرة ( الا يكون هناك مانع من الاجابة ) ..

– و من موانع اجابة الدعاء :

* الاستعجال .. قال الرسول صلى الله عليه وسلم(يستجاب لاحدكم ما لم يستعجل يقول دعوت الله فلم يستجب) البخارى ومسلم

* العدوان .. قال (  ص ) (لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم). مسلم

* ضعف القلب .. ” بأكل الحرام او رين الذنوب على القلوب او استيلاء الغفلة و الشهوة و اللهو على النفس “

قال رسول الله (أدعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه) رواه الترمذي.
 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبا وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المسلمين فقال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ). وقال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ). ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب يارب ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسه حرام وغذي بالحرام فأنى يستجاب له) رواه مسلم.

ذكر عبد الله بن أحمد في كتاب الزهد لأبيه أصاب بني إسرائيل بلاء فخرجوا مخرجا فأوحى الله عز وجل ألي نبيهم أن أخبرهم : ” إنكم تخرجون إلى الصعيد بأبدان نجسة وترفعون إلى أكفا قد سفكتم بها الدماء وملأتم بها بيوتكم من الحرام الآن حين اشتد غضبي عليكم ولن تزدادوا مني ألا بعدا “

  ما سبق كان ما اجتهدت فى نقله و تجميعه من القراءة و السماع ..بشأن الدعاء  و ادعو الله ان يجنبني الخطأ فيه .. كما اعتذر عن عدم ذكل كل الادلة و الاسانيد فمن يريد التاكد يمكنه البحث بسهولة ..

Advertisements

2 تعليقان »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

  1. جزاك الله خيرا:)
    تدوينة روحانية جميلة
    لكن أعتقد أن الدعاء لم يفقد أهميته أبدا ولا يصح أن يصبح الدعاء موضع شك لأنه عبادة

    تحياتي

  2. يا مرحب ..
    اشكرك على المرور و التعليق ..
    بالطبع الدعاء لم يفقد اهميته و لم يتغير و لكن ثقافتنا نحن التي تغيرت و مستوى ( علمنا ) .. فالجاهل بأمر ما يبدي رأيا خاطئا فيه .. لذلك كانت هذه التدوينة التي انقل فيها ما تعلمته و ما لم اكن اعلمه عن الدعاء .. و الدعاء كما تقولين عبادة بل هو مخ العبادة .. لكن البعض غفل عن اهميته هذه للأسف ..

    و اشكرك مرة اخرى


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..
Entries و تعليقات feeds.